الاقتصاد

وزير المالية يملح عن مؤامرة ضد الحكومة بذريعة خلق أزمة نقص البنزين

رد وزير المالية إسحاق دار جميع الاتهامات ضد وزارته فيما يتعلق بأزمة نقص البنزين الحالية بإقليم البنجاب، موضحاً أن وزارة المالية تدفع مستحقات وزارة المياه والطاقة على الأولوية، وأن وزارته ليست مسؤولية عن شراء البنزين وكذلك عن العجز المالي الذي تواجهه شركة النفط الباكستانية. وأضاف أن المسئولين المباشرين في جميع الدوائر يتحملون مسؤولية أي تهاون يقع في نطاق مسؤوليتهم، وقال إن أسباب أزمة البنزين تعود إلى سوء الإدارة موضحاً أن شركات النفط لم تدخر الاحتياطي الكافي الواجب من كميات الوقود ويجب اتخاذ إجراءات صارمة ضد المتهاونين، وأشار أن رئيس الوزراء يتحقق في الأمر، كما ألمح عن مؤامرة كبيرة ضد الحكومة بذريعة خلق هذه الأزمة، وأكد الكشف عن الحقائق بأسرع وقت ممكن.

Previous post
وزير البنزين.. الهبوط المتتالي في أسعار النفط سبب أزمة النقص الراهنة
Next post
300 شاحنة للبنزين تتجه من كراتشي إلى البنجاب لاحتواء أزمة نقص البنزين