اخبار عربية

باكستان والبحرين تنددان الإرهاب وتتفقان على مواصلة توسيع التعاون في مختلف المجالات

نددت جمهورية باكستان الاسلامية ومملكة البحرين بكافة أشكال ومظاهر الإرهاب، مهما كانت دوافعه وأهدافه، وأكدتا عزمهما على تعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب وتمويله على الصعيدين الثنائي والمتعدد الأطراف. وأكد البلدان أهمية تطوير التعاون في مجالات الدفاع والأمن بينهما، واتفقا على أن يجرى الحوار الأمني بين البلدين سنويا، كما قررا تعزيز تبادل المعلومات والاستخبارات الأمنية. ورحب البلدان في بيان مشترك صدر في ختام زيارة رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف للبحرين يوم الخميس، بالنتائج الايجابية لزيارة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى إلى جمهورية باكستان الإسلامية خلال الفترة من 18-20 مارس، 2014، واتفقا على متابعة تنفيذ الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تم التوقيع عليها خلال هذه الزيارة. واتفق الجانبان على مواصلة توسيع المشاركة الثنائية في مختلف المجالات ذات المنفعة المشتركة للجانبين، وأكدا أهمية مواصلة هذا النهج بما يسهم في زيادة تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والسياحية. وعبر الجانبان عن ارتياحهما لما وصل إليه مستوى التعاون الاقتصادي بين البلدين من نمو وتطور، وأقرَّا بإمكانية زيادة حجم التبادل التجاري بينهما، وأمنا على اتخاذ الخطوات اللازمة لتحفيز ودفع العلاقات التجارية بين البلدين، وأكدا على ضرورة تشجيع القطاع الخاص للمشاركة في إنشاء صندوق للطاقة في باكستان. واتفق الجانبان على تهيئة بيئة استثمارية مناسبة للمستثمرين من كلا البلدين من خلال تبادل المعلومات عن فرص الاستثمار فيما بينهما، كما شددا على أهمية تعزيز التعاون في مجال الطاقة والشباب والرياضة وتمكين المرأة والتنمية الاجتماعية وتنمية الموارد البشرية والزراعة والموارد البحرية والإنتاج الحيواني والدواجن والأسماك. وقرر الجانبان عقد الاجتماع الأول للجنة الوزارية المشتركة بين البحرين وباكستان في إسلام آباد في عام 2015، كما قررا إجراء الجولة القادمة من المشاورات الثنائية بين وزارتي خارجية البلدين، خلال عام 2015م. وفي الشأن الفلسطيني، دعا الجانبان المجتمع الدولي إلى العمل من أجل التوصل إلى حل سلمي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية، وأكدا عزمهما على تقديم الدعم اللازم للتوصل إلى حل يؤدي إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على أساس حدود 1967 مع القدس الشريف عاصمة لها، وحل جميع قضايا الوضع الحالي لفلسطين. وأكد الجانبان أن المستوطنات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية المحتلة غير قانونية بموجب القانون الدولي وتقوض فرص تحقيق السلام الدائم والشامل. وخلال زيارة رئيس وزراء باكستان تم التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في مجال التعليم والتعليم العالي، والثقافة والفن، ومجال تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة. كما تم التوقيع على اتفاقية بشأن الإعفاء من تأشيرة الإقامة القصيرة لحملة جواز السفر الدبلوماسي والخاص، ومذكرة تفاهم بشأن التوأمة بين المنامة وإسلام آباد.

وفيما يلي نص البيان الختامي:

1. بدعوة كريمة من صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه، قام رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية نواز شريف بزيارة رسمية إلى مملكة البحرين خلال الفترة من 7- 8 يناير 2015م، يرافقه السيدة كلثوم نواز ووفد رسمي رفيع المستوى.

2. وكان صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس وزراء مملكة البحرين في مقدمة مستقبلي نواز شريف رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية الصديقة لدى وصوله للبلاد، حيث رحب سموه بدولة رئيس وزراء باكستان والوفد المرافق له.

3. وقد استقبل صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة رئيس وزراء باكستان، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد ال خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، في قصر الصخير العامر، وقد أنعم جلالته عليه وسام الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة من الدرجة الأولى تقديرا من جلالة الملك المفدى لجهود دولة رئيس وزراء باكستان في تعزيز العلاقات بين البلدين. كما أقام جلالة الملك مأدبة عشاء رسمية تكريماً لدولة رئيس وزراء باكستان.

4. أجرى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس وزراء مملكة البحرين ودولة السيد نواز شريف رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية، مباحثات رسمية. بعدها أقام صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء مأدبة غداء رسمية تكريماً لدولة رئيس وزراء باكستان والوفد المرافق له.

5. وخلال الزيارة تم التوقيع على الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التالية:

1. اتفاق بين حكومة مملكة البحرين وحكومة جمهورية باكستان الإسلامية بشأن الإعفاء من تأشيرة الإقامة القصيرة لحملة جواز السفر الدبلوماسي والخاص (للبحرينيين فقط) والدبلوماسي والرسمي (للباكستانيين فقط).

2. مذكرة تفاهم بشأن التوأمة بين المنامة عاصمة مملكة البحرين وإسلام آباد عاصمة جمهورية باكستان الإسلامية.

3. مذكرة تفاهم في مجال التعليم والتعليم العالي.

 

4. مذكرة تفاهم للتعاون بين جامعة البحرين وجامعة القائد الأعظم (Quaid-i-Azam) بإســـلام آباد.

5. مذكرة تفاهم في مجال الثقافة والفن.

6. مذكرة تفاهم للتعاون في مجال تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وخلال حفل التوقيع سلم دولة رئيس وزراء باكستان لصاحب السمو الملكي رئيس وزراء البحرين وثيقة التصديق على اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمار.

6. وفي إطار العلاقات الثنائية الوثيقة بين البلدين جرت مباحثات موسعة بين الجانبين في جو من المودة والإخوة الصادقة تطرقت للعديد من القضايا الثنائية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. حيث اتفق الجانبان على مواصلة توسيع المشاركة الثنائية في مختلف المجالات ذات المنفعة المشتركة للجانبين. وأكدا على أهمية مواصلة هذا النهج بما يسهم في زيادة تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والسياحية.

7. وأعرب الجانبان عن مدى ارتياحهما وسعادتهما بالزيارات الثنائية رفيعة المستوى المتبادلة بين الجانبين في السنوات الأخيرة، حيث رحب الجانبان بالنتائج الايجابية لزيارة الدولة التي قام بها جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين إلى جمهورية باكستان الإسلامية خلال الفترة من 18-20 مارس، 2014، واتفقا على متابعة تنفيذ الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تم التوقيع عليها خلال هذه الزيارة.

8. اتفق الجانبان البحريني والباكستاني على ضرورة تشجيع القطاع الخاص للمشاركة في إنشاء صندوق للطاقة في باكستان. ونقل دولة رئيس وزراء باكستان تقديره العميق نيابة عن شعب باكستان للمبادرة الملكية بإنشاء مستشفى الملك حمد الجامعي في باكستان.

9. واقر الجانبان بأهمية المشاورات الثنائية الدورية من خلال الآليات المؤسسية القائمة، وقد تقرر عقد الاجتماع الأول للجنة الوزارية المشتركة بين البحرين وباكستان في إسلام آباد في عام 2015.

10. كما أقر الجانبان الحاجة إلى إجراء مشاورات ثنائية بين وزارتي خارجية البلدين، والتي تقرر إجراء الجولة القادمة من هذه المشاورات في عام 2015، بموجب مذكرة التفاهم للتشاور الثنائي بين وزارتي خارجية البلدين الموقعة بتاريخ 20 ديسمبر 2006.

11. أكد الجانبان على أهمية تطوير التعاون في مجالات الدفاع والأمن بين البلدين. وجدد الجانبان اتفاقهما على أن يجرى الحوار الأمني بين البلدين سنويا كما تقرر أيضاً تعزيز تبادل المعلومات والاستخبارات الأمنية.

12. وندد الجانبان بالإرهاب في كافة أشكاله ومظاهره ومهما كانت دوافعه وأهدافه وأكدا عزمهما على تعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب وتمويله على الصعيدين الثنائي والمتعدد الأطراف. وأعادت باكستان التأكيد على وقوفها التام مع البحرين وكل الخطوات التي اتخذتها لمكافحة الإرهاب والمحافظة على الأمن والاستقرار.

13. وأكدت القيادة البحرينية إدانتها الشديدة للهجوم الإجرامي الشنيع الذي استهدف مدرسة في مدينة بيشاور في باكستان، والذي أسفر عن مقتل 145 شخص من الطلاب والمعلمين الأبرياء. وأكدت مملكة البحرين على وقوفها التام مع جمهورية باكستان الإسلامية في مواجهة الجماعات الإرهابية ودحرها، وأعربت عن تعازيها ومواساتها للحكومة والشعب الباكستاني وأهالي ضحايا هذه العملية الوحشية. وأكدت أن مثل هذه الأعمال تنافي جميع الديانات وتتناقض تماما مع القيم الإنسانية. وعبر دولة رئيس وزراء باكستان عن شكره للقيادة البحرينية لتعبيرهم عن التعاطف والتضامن مع الشعب الباكستاني.

14. تقدمت حكومة جمهورية باكستان الإسلامية بالتهنئة إلى حكومة مملكة البحرين بالانتخابات النيابية والبلدية الناجحة التي جرت مؤخرا في مملكة البحرين بتاريخ 22 و29 نوفمبر 2014. وأكدت أن مشاركة شعب البحرين الكبيرة قد أكدت الثقة في النظام السياسي وقيادته.

15. وعبر الجانبان عن ارتياحهما لما وصل إليه مستوى التعاون الاقتصادي بين البلدين الشقيقين من نمو وتطور، وأقرَّا بإمكانية زيادة حجم التبادل التجاري بينهما، وأمنا على اتخاذ الخطوات اللازمة لتحفيز ودفع العلاقات التجارية بين البلدين.

16. وإدراكا لأهمية الدور الذي يلعبه المستثمرون فقد اتفق الجانبان على تهيئة بيئة استثمارية مناسبة للمستثمرين من كلا البلدين من خلال تبادل المعلومات عن فرص الاستثمار المتاحة بطريقة منتظمة وسريعة فيما بينهما. وإدراكاً منهما لفرص النمو الاقتصادي الكبيرة في البحرين وباكستان، شجع الجانب الباكستاني المستثمرين البحرينيين على استغلال البيئة الايجابية للاستثمار في باكستان وبحث إمكانية الاستثمار في المجالات التي تتمتع بعوائد كبيرة، ومشاركة المعلومات بشأن البنية التحتية وخطط التنمية المستقبلية. كما أقرَّ الجانب الباكستاني بأهمية البحرين باعتبارها البوابة المثالية إلى الأسواق الخليجية.

17. شدد الجانبان على أهمية تعزيز التعاون في مجال الطاقة والشباب والرياضة وتمكين المرأة والتنمية الاجتماعية وتنمية الموارد البشرية والزراعة والموارد البحرية والإنتاج الحيواني والدواجن والأسماك.

18. إلى جانب المناقشات الموسعة حول العلاقات الثنائية، تبادل الجانبان وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك الوضع الأمني في منطقة الشرق الأوسط وغرب وجنوب آسيا. وأكد الجانبان أيضا على ضرورة الحل السلمي لكافة القضايا الإقليمية والدولية،من خلال الحوار.

19. دعا الجانبان المجتمع الدولي إلى العمل من أجل التوصل إلى حل سلمي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية. كما أكد الجانبان عزمهما على تقديم الدعم اللازم للتوصل إلى حل يؤدي إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على أساس حدود 1967 مع القدس الشريف عاصمة لها، وحل جميع قضايا الوضع الحالي لفلسطين والتي سوف تؤدي إلى تحقيق السلام والأمن الإقليميين. وأكد الجانبان مجددا أن المستوطنات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية المحتلة غير قانونية بموجب القانون الدولي وتقوض فرص تحقيق السلام الدائم والشامل.

20. وإدراكا لحجم الإمكانيات التجارية الكبيرة بين باكستان ودول مجلس التعاون الخليجي أعادت البحرين تأكيد دعمها و التزامهما بتعزيز التعاون بما في ذلك الإسراع للانتهاء من إبرام اتفاقية التجارة الحرة بين باكستان ودول مجلس التعاون الخليجي.

21. وفي ختام الزيارة عبر دولة رئيس وزراء باكستان نواز شريف، عن شكره وتقديره لجلالة ملك مملكة البحرين المفدى وصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر وصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على ما لقيه والوفد المرافق من كرم الضيافة والحفاوة. ودعا دولة رئيس وزراء باكستان جلالة الملك المفدى، وصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر وصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء لزيارة جمهورية باكستان الإسلامية في الوقت المناسب للطرفين، وقد تم الترحيب بهذه الدعوة الكريمة وتلبيتها في المستقبل بعون الله.

Previous post
إعدام عضوين بجماعة “محظورة” أدينا بالإرهاب
Next post
نواز شريف .. الهند تسعى إلى ضرب السلام من خلال قصف الحدود