أخبار محلية

الحوثيون يعدمون سبعة جنود لرفضهم قصف مدينة الضالع

قال مصدر عسكري في “اللواء 33″ مدرع، إن مسلحين من جماعة “أنصار الله” (الحوثي) قاموا بإعدام سبعة جنود من اللواء مساء اليوم، لرفضهم تنفيذ أوامر بقصف مدينة الضالع جنوبي اليمن.


وأوضح المصدر لوكالة الأناضول، طالبا عدم الكشف عن اسمه، أن مسلحي الحوثي الذين يحكمون سيطرتهم على اللواء، “قاموا بإعدام سبعة من جنود اللواء، بعد رفضهم تنفيذ أوامرهم بقصف مدينة الضالع، عقب تعرض مواقع اللواء لغارات جوية شنتها طائرات عاصفة الحزم”.
وحسب المصدر، فقد نفذ الحوثيون إعدام الجنود بإطلاق النار عليهم، جوار مدرسة تقع في محيط معسكر الجرباء الواقع شمال شرقي الضالع.


وأفاد المصدر بأن الجنود القتلى ينتمون لمحافظات إب وتعز (وسط) والحديدة (غرب).
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قبل جماعة “الحوثي” حول ما أفاد به المصدر العسكري.


وفي وقت سابق، أحبط مسلحون حوثيون محاولة فرار جماعي من قبل جنود اللواء، عقب تعرض مواقعهم للغارات الجوية التي شنها طيران التحالف صباح اليوم، بحسب مصدر عسكري.
وفي مؤتمر صحفي عقد مساء اليوم، قال المتحدث باسم عملية “عاصفة الحزم”، العميد ركن أحمد عسيري، (سعودي)، إن “الوحدات الجوية تهاجم الميليشيات المتجهة للضالع (جنوب).. وتم تدمير اللواء 33 في الضالع بالكامل”.


واللواء 33 مدرع المعروف بولائه لصالح والحوثيين، يقوده العميد الركن عبد الله ضبعان، ويخوض منذ أيام بمساندة مسلحي جماعة “الحوثي” مواجهات شرسة مع قوات “المقاومة الجنوبية” التابعة للحراك الجنوبي المطالب بالانفصال.


ولليوم السادس على التوالي، تواصل طائرات تحالف عربي إسلامي، تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية تابعة للحوثيين في اليمن، ضمن عملية أسمتها “عاصفة الحزم”، التي انطلقت فجر الخميس الماضي، استجابة لدعوة الرئيس عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية”.

Previous post
التحالف العشري يستهدف معقل زعيم جماعة الحوثيين بصعدة
Next post
25قتيلا و28 جريحا حصيلة أولية لقصف مصنع ألبان في الحديدة غربي اليمن