اخبار دولية

الأقلية المسيحية تواصل الاحتجاجات ضد استهداف الكنيستين

واصلت الأقلية المسيحية في باكستان سلسلة الاحتجاجات في معظم المدن الرئيسية ضد الهجومين الانتحاريين اللذان استهدفا كنيستين أمس الأول في مدينة  لاهور وراح ضحيتهما عشرات القتلى والجرحى.

وذكرت وسائل الإعلام المحلي أن العنف سيطر على احتجاجات المسيحيين في بعض المدن وخاصة في لاهور وفيصل آباد وحيدرآباد عندما قام المحتجون بالاعتداء على الأملاك العامة وكسر زجاج السيارات، مما دفع قوات الشرطة إلى التدخل للسيطرة على الوضع. ووردت أنباء عن مقتل شخص خلال أعمال الشعب في مدينة لاهور مما دفع السلطات المحلية إلى استعداء القوات شبه العسكرية لمساعدة الشرطة في السيطرة على الوضع، وكانت جماعة الأحرار المتصلة بحركة طالبان باكستان قد تبنت مسئولية الهجومين الانتحاريين على الكنيستين بلاهور وتوعدت بشن المزيد من الهجمات.

من جنبها عززت السلطات الباكستانية مستوى الإجراءات الأمنية في المناطق الحساسة بالمدن الرئيسية وخاصة حول المساجد وأماكن العبادة للحد من وقوع أي أعمال عنف.

من جهة أخرى نجح القيادي البارز في حزب الرابطة الإسلامية الحاكم ووزير القانون السابق في إقليم البنجاب رانا ثناء الله في المفاوضات مع الأقلية المسيحية الغاضبة، وأفادت الأنباء أن ثناء الله قدم ضمانات للحماية عن المسيح وتقديم تعويضات للمتضررين في الحادث.

Previous post
القبض على المئات من عناصر الحوثي تسللوا الى عدن عبر البحر ! -تفاصيل
Next post
المساعد الخاص لرئيس وزراء باكستان يلتقي رئيس الوزراء الياباني