أخبار محلية

السفارة الامريكية تخفض طاقمها في اليمن وسط الاضطرابات

أكد مسؤولون أمريكيون يوم الخميس إن الولايات المتحدة سحبت المزيد من افراد طاقم سفارتها في اليمن مع مسارعة واشنطن الي التأقلم مع سقوط الحكومة اليمنية وهي حليف رئيسي لها في الحرب ضد تنظيم القاعدة.

وقال المسؤولون -الذين تحدثوا لرويترز شريطة عدم الكشف عن هويتهم- إن الطاقم الدبلوماسي الامريكي في العاصمة اليمنية جرى خفضه نظرا للوضع الامني المتدهور هناك لكن لا توجد خطط لغلق السفارة.

واوضحت السلطات الامريكية انها تريد ان تبقى السفارة -التي تقوم بدور مهم في التعاون مع قوات الامن اليمنية لمكافحة الارهاب- مفتوحة لإبراز تصميم الولايات المتحدة.

غير ان مسؤولين امريكيين حاليين وسابقين يقولون إن الفوضى في اليمن تهدد بالفعل استراتيجية الادارة الامريكية ضد فرع قوي للقاعدة هناك. وقبل اربعة اشهر فقط وصف الرئيس الامريكي باراك اوباما اليمن بانه نموذج لشراكات “ناجحة” ضد الارهاب في العالم.

وتأتي انباء سحب المزيد من افراد طاقم السفارة الامريكية في نفس اليوم الذي استقال فيه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لتنزلق البلاد بشكل اعمق في الفوضى بعد قيام المسلحين الحوثيين باقتحام قصر الرئاسة.

وفوجئت الادارة الامريكية باستقالة هادي وهو حليف رئيسي للولايات المتحدة أيد الضربات الامريكية بدون طيار وعمليات القوات الخاصة ضد متشددي القاعدة.

وأبلغ جوش ارنست المتحدث باسم البيت الابيض الصحفيين على متن طائرة الرئيس الامريكي “نحن مازلنا نقيم الاثار.”

واعقب قرار سحب المزيد من افراد طاقم السفارة الامريكية تأكيدات علنية متكررة من الادارة الامريكية بأنها تعتبر سلامة طاقم السفارة اولوية قصوى.

وخفضت وزارة الخارجية بالفعل افراد الطاقم في الاشهر الماضية ليقتصر على العاملين الاساسيين المتصلين بالمسائل الامنية مثل سيطرة الحوثيين على العاصمة.

 

Previous post
وفاة الملك السعودي عبد الله والأمير سلمان يخلفه
Next post
باكستان تنعى خادم الحرمين الشريفين وتنكس علمها حداداً