الصحة

فيتامين سي ونزلات البرد

فيتامين سي


فيتامين سي ، فيتامين ج او حمض الأسكوربيك ، هو عنصر غذائي أساسي موجود في الفواكه والخضروات. يساعدك تناول فيتامين سي في غذائك على الحفاظ على صحة الجلد والأوعية الدموية والعظام والغضاريف. يعتقد بعض الناس أيضًا أن الحصول على الكثير من فيتامين سي يمكن أن يساعدك على تجنب نزلات البرد أو علاج أعراض البرد بسرعة عند ظهورها.

وفقا للدراسات ، لا توجد أدلة كافية لإثبات أن فيتامين C هو علاج فعال لنزلات البرد. ومع ذلك ، نحن نعلم أن النقص الحاد يمكن أن يجعل من الصعب على أجسامنا مقاومة العدوى. هذا يعني أنه بمرور الوقت ، قد يؤدي عدم الحصول على كمية كافيه من فيتامين ج إلى زيادة خطر إصابتك بالمرض. 

بغض النظر ، هناك العديد من الفوائد للحصول على كمية جيدة من فيتامين سي ، ولهذا السبب من المهم محاولة الحصول على الكمية الموصى بها كل يوم

 مقدار فيتامين سي الذي أحتاجه للبقاء بصحة جيدة؟

يوصى البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و 64 عامًا بتناول 40ملجم من فيتامين سي يوميًا .

لإعطائك فكرة عن مقدار ذلك ، إليك محتوى فيتامين C لبعض الفواكه والخضروات الشائعة ، :

  • 100 غرام من البرتقال تحتوي على 52 ملغ
  • 100 جرام من الفراولة تحتوي على 57 مجم
  • 100 غرام من فاكهة الكيوي تحتوي على 59 ملغ
  • 100 غرام من البروكلي تحتوي على 79 ملغ
  • 100 جرام من الكرنب الأحمر تحتوي على 55 مجم

بشكل عام ، من الأفضل تناول هذه الأنواع من الأطعمة نيئة ، لأن الطبخ يقلل محتوى فيتامين سي يقلل الثلث . هذا هو السبب في أن البرتقال طريقة شائعة للحصول على فيتامين سي يوميًا.  

هل يجب أن أتناول مكملات فيتامين سي؟

كما ترى مما سبق ، ليس من الصعب الحصول على جرعتك اليومية من فيتامين سي من خلال نظامك الغذائي. بالإضافة إلى الأطعمة المدرجة بالفعل ، يوجد فيتامين ج الجريب فروت والكشمش الأسود والتوت والبطيخ والسبانخ والفلفل والطماطم وبراعم بروكسل وحتى البطاطس.

بالطبع ، قد لا تزال تكافح للحصول على ما يكفي من خلال نظامك الغذائي وحده ، وقد ترغب في تناول مكملات فيتامين سي . وفقًا للدراسات ، فإن تتناول مايصل 1000مجم من مكملات فيتامين ج يوميًا من غير المرجح أن يسبب ضررًا . قد يؤدي تناول أكثر من ذلك إلى ظهور أعراض غير سارة مثل آلام المعدة والإسهال.

بشكل عام ، من الجيد التحدث إلى طبيبك قبل البدء في تناول المكملات ، خاصة إذا كنت تعتقد أنك قد تكون مصابًا بنقص فيتامين سي.

نصائح أخرى للوقاية من نزلات البرد وعلاجها

إذا كنت تريد تجنب الإصابة بالمرض ، فالأمر كله يتعلق بممارسة النظافة الجيدة:

  • غسل اليدين بانتظام بالماء الدافئ والصابون ، خاصةً إذا كنت وسط حشد كبير من الناس ، أو في وسائل النقل العام ، أو تقضي وقتًا مع شخص مريض
  • لا تشارك الأدوات المنزلية مثل المناشف أو الأكواب مع شخص مصاب بالزكام
  • حاول تجنب لمس وجهك (خاصة عينيك وأنفك) عندما تكون بالقرب من شخص مريض أو في وسائل النقل العام

يوصى بالحفاظ على لياقتك مما يعني تناول طعام متنوع ، وممارسة الرياضة بانتظام ، وتقليل العادات الضارة مثل التدخين

إذا مرضت ، فإن أفضل ما يمكنك فعله هو البقاء في المنزل وانتظار زوال الأعراض. تذكر أن نزلات البرد هي فيروس – وهذا يعني أنه لا يمكنك علاجها بالمضادات الحيوية ، وهذا هو السبب في أن زيارة طبيبك عادة ما تكون غير ضرورية.

أثناء التعافي ، قم بما يلي:

  • احصل على قسط وافر من الراحة والنوم
  • تبقى دافئا
  • اشرب الكثير من السوائل (مثل الماء والاسكواش) لتجنب الإصابة بالجفاف
  • استخدام المسكنات مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين إذا كنت تعاني من الحمى أو أي أوجاع وآلام
  • قد تساعد مزيلات الاحتقان إذا كنت تعاني من انسداد في الأنف
  • الغرغره بالماء المالح إذا كنت تعاني من التهاب في الحلق


هل يجب أن أتناول فيتامين سي قبل وأثناء البرد؟

الأمر متروك لك! كما أوضحنا ، لا تعتبر أن فيتامين سي فعال في الوقاية من اعراض البرد أو علاجها . ومع ذلك ، فإن فيتامين سي يساعد في:

  • حماية الخلايا
  • حافظ على صحة الخلايا
  • التئام الجروح

اقترحت دراسات أن تناول فيتامين ج بشكل منتظم قبل أن تمرض قد يقلل من طول وشدة الأعراض.

مهما كان قرارك ، تأكد فقط من الالتزام بالإرشادات كالتالي:

  • اهدف إلى تناول 40 ملليجرام من فيتامين ج كل يوم
  • حاول الحصول على فيتامين ج من الفاكهة والخضروات
  • لا تتناول أكثر من 1000مجم من مكملات فيتامين ج
Previous post
الإنفلونزا عند الاطفال اعراضها وكيف يمكن معالجتها
Next post
ما هو التهاب الأنف rhinitis؟ كل ماتريد معرفته