اخبار دولية

زرداري ينتقد المؤسسة العسكرية ويصفها بقلة البصيرة

أدلى الرئيس الباكستاني والقائد الأعلى السابق للقوات المسلحة الباكستانية الزعيم الشريك لحزب الباكستاني آصف علي زردراي تصريحات انتقد فيها المؤسسة العسكرية بشكل حاد وقضى من خلالها ـ بحسب المحللين ـ على الجهود التي يبذلها رئيس الوزراء نواز شريف ورئيس أركان الجيش الجنرال راحيل شريف للوصول إلى توافق وطني ضد ظاهرة الإرهاب الداخلي، وقال زرداري في خطاب شعبي ببلدة كري خدابخش في إقليم السند يوم السبت في الذكرى السابعة لمقتل زوجته رئيسة الوزراء الراحلة بينظير بوتو إن قلة البصيرة لدى الجيش أدت إلى تفشي ظاهرة الإرهاب الداخلي، مشيراً إلى أن المؤسسة العسكرية لم تنجح في الفصل بين استراتيجية الجهاد الخاص بإقليم كشمير والجهاد الخاص بأفغانستان مما أدى إلى انقلاب المنظمات الجهادية ضد باكستان. وانتقد زرداري فكرة تأسيس المحاكم العسكرية وكذلك سياسات المؤسسة العسكرية موضحاً أنها لو شنت عملية عسكرية ضد الإرهابيين عقب الهجوم الذي استهدف مسيرة بينظير بوتو في الثامن عشر من أكتوبر 2007م والذي راح ضحيته 450 طفل لما وقع الهجوم على المدرسة في بيشاور، وقال إن سياسات المؤسسة العسكرية المبنية على قلة البصيرة هي التي وضعت باكستان اليوم أمام مشكلة ما يُعرف بطالبان الجيدة وطالبان السيئة، ثم وجه زرداري انتقاده إلى الرئيس العسكري السابق الجنرال برويز مشرف ووصفه بـ”الهر” !! موضحاً أن “الهّر” يحظى بدعم كامل من الجيش وفي نفس الوقت يمارس السياسة ويتمتع بالحرية في كلا الجانبين، وقال إنه يجب على الجيش أن يصارح الشعب بأنه يستخدم الهر (مشرف) كممثل سياسي له لكي يعلم الجميع مدى قوته السياسية قبل أن تواجهه الأحزاب السياسية بالقوة السياسية. والجدير بالذكر أن مشرف يتواجد هذه الأيام في مدينة كراتشي عاصمة إقليم السند، ويقود حزب زداري حزب الشعب الحكومة الإقليمية في السند، من جهة أخرى قال زرداري في بيان صادر عنه إن مشرف يعمل بالتعاون مع بعض العناصر السياسية في كراتشي إلى إضعاف حكومة حزب الشعب في إقليم السند.

 

Previous post
مؤسسة التنمية الشبابية تقيم جلسة نقاشية تحت عنوان ” زواج الصغيرات في مخرجات الحوار الوطني “
Next post
باكستان تؤكد تعاونها مع أفغانستان في مكافحة الإرهاب