اخبار دولية

نواز شريف يعلن عن ملاحقة الإرهابيين داخل المدن مقتل 13 من عناصر طالبان والقاعدة في كراتشي

أعلن رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف عن ملاحقة الإرهابيين داخل المدن للقضاء على تحدي الإرهاب الداخلي. صرح بذلك خلال ترأسه اجتماعاً حضره العديد من المسئولين، لمراجعة استراتيجية مكافحة الإرهاب حيث أكد خلال الاجتماع أن إجراء حاسما سيتم اتخاذه ضد هؤلاء الإرهابيين، لافتا إلى أن الحكومة لن تميز بين الإرهابيين ومموليهم. وألمح شريف إلى أن العمليتين ستتمان في وقت واحد الأولى لاستهداف معاقل المتشددين في المناطق القبلية والثانية لاستهداف الإرهابيين المختبئين في القرى والمدن. حضر الاجتماع وزير الداخلية تشودري نزار ووزير الاقتصاد والمالية الباكستاني محمد إسحاق دار وآخرون.وقبل ذلك أصدر نواز شريف تعليماته للفريق القانوني لحكومته بالعمل على تسريع محاكمة المتهمين بقضايا الإرهاب. وأوضح بيان صادر عن ديوان رئاسة الوزراء أن نواز شريف طلب من المدعي العام وباقي أعضاء الفريق القانوني للحكومة بمتابعة القضايا العالقة للإرهابيين وتقديم الأدلة اللازمة من الجانب الحكومي ليتسنى للمحاكم اتخاذ القرارات المناسبة بحقهم في أقرب وقت ممكن. وجدد نواز شريف وفقاً للبيان عزمه على تكثيف الجهود للقضاء على الإرهابيين وعدم السماح لهم العبث بأرواح الأبرياء من أبناء الشعب الباكستاني. من جهة ثالثة لقي 13 مسلحاً من عناصر حركة طالبان باكستان وتنظيم القاعدة مصرعهم بمواجهة مع قوات الشرطة الباكستانية في مدينة كراتشي عاصمة إقليم السند جنوب باكستان. وأوضح نائب قائد شرطة كراتشي راو أنور في تصريح لوسائل الإعلام أن قوات الشرطة داهمت منزلاً مشبوهاً في حي “الآصف اسكوير” في ضوء معلومات استخباراتية كشفت عن اختباء عدد من الإرهابيين فيه، مشيراً إلى أن المسلحين قاموا بمقاومة قوات الشرطة بالأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية. وأضاف أن قوات الشرطة تمكنت من القضاء على ثلاثة عشر منهم واعتقال الرابع عشر حياً. وبيّن أن سبعة من القتلى كانوا من عناصر تنظيم القاعدة وستة من عناصر حركة طالبان، وكانوا متطورين في تنفيذ العديد من عمليات القتل والاغتيال والسطو على المصارف والمصالح التجارية في كراتشي. كما أوضح أن قوات الشرطة صادرت من المنزل المذكور كمية كبيرة من الأسلحة والمتفجرات والقذائف الصاروخية وسترات ناسفة وملابس بزة قوات الشرطة .. ما يشير إلى أنهم كانوا يخططون لشن هجوم إرهابي كبير في كراتشي.

Previous post
معاقبة سارق دراجة بإلقاءه في الماء البارد بشرق باكستان
Next post
أسفند يار ولي يقترح طلب المساعدة من واشنطن وبكين لمكافحة الإرهاب