اخبار دولية

“لقد قتلنا كل الأطفال” آخر جملة لمنفذي هجوم مدرسة بيشاور

توصل جهاز الاستخبارات الباكستاني إلى محتوى آخر مكالمة تمت بين القتلة الذين نفذوا عملية الهجوم على المدرسة العسكرية في بيشاور بباكستان منتصف الأسبوع الجاري، والتي أخبر فيها أحد المنفذين قادته بقيامه هو وشركاؤه في العملية بقتل كل الأطفال، وفقا لما نشره موقع صحيفة الإندبندنت البريطانية. وقام أحد منفذي العملية بالاتصال بقاداته بعد إطلاقه النار عشوائيا مع شركائه على ساحة مكتظة بالتلاميذ ومدرسيهم، ليسأل عن الخطوة التالية بعد قيامه بقتل كل الأطفال المتواجدين في الساحة المدرسية، في العملية التي شهدت قتل ما يربو عن 100 طفل.

وحصل رئيس أركان الجيش الباكستاني “رحيل شريف” على التسجيلات لينتقل بها إلى أفغانستان حتى تطلع عليها سلطات الأمن هناك، لإختباء زعيم تنظيم طالبان باكستان ويعرف باسم “مولانا فضل الله” في أفغانستان.

ويظهر في المكالمة استقبال أحد منفذي العملية أمرا بإنتظار رجال الجيش وإطلاق النيران عليهم قبل تفجير نفسه مع بقية زملائه الذين كانوا يرتدون حزام ناسف أثناء قيامهم بالعملية. وقامت الاستخبارات الباكستانية بإرسال المكالمة لسلطات الأمن في أفغانستان لأن تتبع المكالمة يظهر أنها صدرت من أحد أقاليم أفغانستان، وهو المكان المعتقد وجود “مولانا فضل الله” به، وتنتظر باكستان ردود فعل من سلطات الأمن الأفغانية.

في سياق مختلف أصدرت محاكم باكستان حكم بإطلاق سراح “زكى أور رحمن لخفي” العقل المدبر لسلسلة هجمات مومباي الهندية عام 2008 التي أودت بحياة 166 مواط

Previous post
الغضب يتصاعد ضد طالبان في باكستان بعد مجزرة بيشاور
Next post
باكستان ترحب بتطبيع العلاقات الدبلوماسية بين أمريكا وكوبا