اخبار عربية

المملكة المغربية أدانت الهجوم على المدرسة للأطفال

بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى رئيس جمهورية باكستان الإسلامية ممنون حسين إثر الاعتداء الإرهابي الشنيع الذي استهدف مدرسة في مدينة بيشاور.

وقال جلالة الملك في هذه البرقية “علمت بعميق الأسف وشديد الاستنكار، بنبإ الاعتداء الإرهابي الشنيع الذي استهدف مدرسة في مدينة بيشاور مخلفا العديد من الضحايا، معظمهم من الأطفال الأبرياء”، معربا للرئيس الباكستاني عن “تنديد المملكة المغربية القوي بهذا العمل الإجرامي الهمجي، الذي استهدف الأطفال داخل مدرستهم، وتضامننا المطلق مع الشعب الباكستاني الشقيق في هذا الظرف العصيب”. ومما جاء في هذه البرقية “وبصفتي أمير المؤمنين، ومن منطلق مسؤولياتي داخل منظمة التعاون الإسلامي، فإني أعبر لكم عن إدانتي القوية للإرهاب بكل أشكاله، الذي تنبذه تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف، وترفضه كل الديانات السماوية، والمبادئ الإنسانية، والقيم الديمقراطية، التي تقدس الحق في الحياة، باعتباره من أسمى حقوق الإنسان”. وعبر جلالة الملك، بهذه المناسبة الأليمة، للرئيس ممنون حسين، ومن خلاله إلى أسر الضحايا المكلومة وإلى الشعب الباكستاني الشقيق عن أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة في هذا المصاب المفجع، داعيا الله تعالى “أن يتقبل الضحايا الأبرياء في جنات النعيم، وأن يلهمكم وذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل”. كما استنكرت الحكومة المغربية الاعتداء الإرهابي الشنيع الذي استهدف مدرسة ببيشاور في باكستان وخلف عشرات القتلى والجرحى، أغلبهم من التلاميذ في مقتبل العمر. وأكدت الحكومة المغربية في بيان لها انها تستنكر بشدة هذا العمل الجبان المتعارض مع التعاليم السمحة للإسلام والقيم الأخلاقية الكونية, معربةً عن تضامنها مع حكومة باكستان في التصدي لآفة الإرهاب.

 

Previous post
إدانة سلطنة عمان للهجوم على المدرسة للأطفال
Next post
الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي دان الاعتداء الإرهابي على المدرسة