تقارير

قتل زوجين بعد مرور نصف قرن من هروبهما وزواجهما

قام ابن الزوج الأول بقتل أمه وزوجها الذين هربا من البيت قبل 55 عام بدافع علاقة غرام كانت تربطهما في منطقة جهنك بشرق باكستان وأنجبا 9 أطفال.

وذلك خلافاً لرغبة قبيلة الزوجة التي تنتمي إلى منطقة “صوابي” ذات التقاليد المحافظة. وأفادت الأنباء الواردة من المنطقة بأن المدعو فضل عبد الرزاق ارتبط بعلاقة غرام مع غلام فاطمة والتي كانت متزوجة حينها، وبسبب علاقتها مع فضل قامت المذكورة بخلق مشاكل أدت إلى طلاقها من الزوج الأول الذي كانت قد أنجبت منه ابناً.

ومن ثم هربت من بيتها مع فضل وتزوجته ليختبئ الزوجان في منطقة “جهنك” لنحو نصف قرن من الزمان. وبعد مرور الزمن عثر عليهما ابن الزوجة من الزوج الأول، الذي تركته فاطمة وحيداً بين أحضان زوجها الأول عندما هربت مع عشيقها فضل عبد الرزاق.

والذي عثر على أمه بعد بلوغه الرشد. وقام الابن أثناء مكوثه في بيت أمه بخلط مادة مخدرة في الطعام، وبعد فقدان وعي أمه وأسرتها من زوجها فضل، قام المذكور وبمساعدة 5 من رفقاءه بقتل أمه فاطمة وزوجها فضل، كما قتل أخوته من أمه كل من رابعة 23 عاماً، ياسمين 20 عاماً، كائنات 5 سنوات، عثمان 11 عاماً، بينما قام بقطع يدي وأرجل أخته من أمه المدعوة عائشة 18 عاماً بفأس حاد، بينما أصيب البقية بجروح شديدة تتراوح أعمارهم ما بين 4 إلى 20 عاماً.

وكشفت التحقيقات بأن الجريمة تصنف من ضمن جرائم الشرف. لأنها عبارة عن هجوم انتقامي من طرف ابن الزوج الأول، الذي انتقم بدافع الشرف بسبب الفضيحة التي لحقت به وبوالده وأسرته بسبب هروب أمه مع عشيقها قبل 55 عاماً.

 

Previous post
باكستان تعتقل 50 صياداً هندياً إثر تجاوزهم حدودها البحرية
Next post
إعلان حالة الطوارئ في إقليم البنجاب للتوقي من فيروس ايبولا