أخبار محلية

رابطة موظفي الدولة تدعوا كافة موظفي القطاع العام والمختلط إلى إضراب شامل

جراء الإعتساف الوظيفي الذي قامت به مليشيا الحوثي منذ أغتصبت السلطة بقوة السلاح وصادرت الدولة و مؤسساتها ومواردها الإقتصادية والخزينة العامة والذي صاحبه إساءة الأوضاع وتفاقمها لدى موظفي القطاع العام والمختلط جراء مصادرة المليشيا الإنقلابية لإستحقاقات الموظفين والذي توقفت مؤخرا” جراء العبث الذي تمارسه المليشيا للإيرادات العامة والذي سبب في انهيار اقتصادي عام ادى إلى توقف رواتب موظفي القطاع العام والمختلط وذلك ما دفع برابطة موظفي الدولة الى إتخاذ موقف حقوقي يطالب المليشيا بإيقاف العبث الذي تمارسه في جميع القطاعات واعادة ما نهبته وما صادرته من إستحقاقات للموظفين الذي اوقفتها المليشيا.

كما دعت الرابطة في بيان صدر عنها اليوم كافة موظفي الدولة إلى الإضراب الشامل ابتداء من بداية الدوام الرسمي بعد غدا السبت الموافق 17/9/2016م ويكون ذلك الإضراب  حتى تدفع المليشيا استحقاقات العمال والموظفين وما نهبته من الخزينة العامة كما جاء في البيان الذي سنورد  لكم نصه:

 

يقول تعالي :

﴿ إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾ ( 42)

وقال صلى الله عليه سلم ((( من اقتطع حق امرئٍ مسلمٍ بيمينه فقد أوجب الله له النار  ))

لقد حل الخراب والدمار منذ أن وطأة قدماها الخبثتان العاصمة صنعاء وإسقاطها سلطة الدولة بقوة السلاح واستيلاءها على المؤسسات الحكومية وغير الحكومية وتمردها على كل الاتفاقات والتفاهمات التي تمت بين القوى السياسية لحقن الدم اليمني وتجنيب الوطن ويلات الدمار والخراب وكان آخرها مخرجات الحوار الوطني الشامل الذي كان بحق يمثل المخرج الآمن للوطن من كل أزماته وطريق امثل نحو المستقبل .. إنما ما قامت به المليشيا الانقلابية خلال هذه الفترة أعاد الوطن مائة عام إلى الوراء فلم تكتف بقتل الانسان اليمني وسفك دمه بل عمدت إلى تدمير البلاد ونهب ثرواتها … مما سبب عجزاً تاماً في المخزون المالي والسيولة النقدية في الخزينة العامة للدولة وهذا العجز بدوره أدى إلى عدم تمكن المؤسسات الحكومية والمختلطة من دفع رواتب موظفيها والايفاء بالتزاماتها ..

لقد قامت المليشيا الانقلابية بنهب عشرات المليارات من البنك المركزي وتحت مسميات مختلفة وفعاليات متعددة فتارة باسم مجهودهم الحربي وتارة باسم ما يسموه الشهداء وتارة أخرى لإقامة فعاليات ومهرجانات تخص المليشيا بالإضافة إلى صرف عشرات السيارات الجديدة والفارهة لأعضائهم وقياداتهم ، وشراء مساحات شاسعة من الأراضي ونهب أخرى في الوقت الذي لا يجد الموظف المغلوب على أمره ما يسد به رمق أولاده … إننا أمام كارثة إنسانية واقتصادية حقيقية .

إننا في رابطة موظفي الدولة وبعد أن وصلنا إلى قناعة تامة بأن سلطة الانقلاب الحاكمة في صنعاء والتي سببت كل هذه الكوارث عاجزة تماماً عن إيجاد أي حلول أمام هذا الانهيار فإننا في هذا البيان ندعوا كل موظفي الدولة في كل القطاعات الحكومية والمختلطة إلى الوقوف صفاً واحداً في وجه الغطرسة والتسلط لقوى الانقلاب في صنعاء وانتصارا لكرامتهم وحقوقهم المنهوبة .. ونظرا لتعنت المليشيا الانقلابية وعدم مبالاتها بالحالة الحرجة التي وصل إليها حال الموظف الحكومي البسيط بسبب سياسة النهب الممنهج للمال العام والتي أتبعتها المليشيا منذ استيلاءها على السلطة في سبتمبر 2014 مما أدى إلى إفراغ الخزينة العامة للدولة نشدد على التالي :

1- ندعوا كافة موظفي الدولة في القطاعات الحكومية والمختلطة إلى الإضراب الشامل وتعليق الشارات الحمراء إبتداءً من يوم السبت 17 سبتمبر 2016 .

2- ندعوا كافة شرائح المجتمع إلى التفاعل معنا ومساندتنا حتى ننال حقوقنا المنهوبة .

3- ندعوا كل المنظمات الحقوقية والانسانية في الداخل والخارج إلى مساندة مطالبنا وتقديم الدعم الحقوقي والقانوني لقضيتنا حتى ننال حقوقنا .

4- ندعوا وسائل الاعلام المختلفة المحلية والدولية إلى تبني مظلوميتنا والتفاعل معها وإثارتها على أوسع نطاق ورفع هشتاق ( الانقلابيون_نهبوا_حقي ) و هشتاق  ( أشتي  _ حقي ) على واجهة شاشاتها الاعلامية .

5- ندعوا كافة النقابات والهيئات والكيانات الغير حكومية إلى تبني مطالبنا ومساندتها .

6- ندعوا سطلة الانقلاب القائمة في صنعاء إلى رفع يدها عن البنك المركزي وأموال الشعب التي تنهبها كل يوم وإعادة الاموال التي تم نهبها.

7- ندعوا السلطة الشرعي ممثلة برئيس الجمهورية والحكومة إلى بذل المزيد من الجهود في المحافل الدولية لفضح وتعرية السلطة الانقلابية القائمة في صنعاء وممارساتها الاجرامية بحق اليمن واليمنيين .

8- نتقدم بالشكر الجزيل إلى كل المؤسسات الحكومية التي أبت الضيم وكسرت حاجز الصمت الرهيب وخرجت للمطالبة بحقوقها المنهوبة .

9- نحذر المليشيا الانقلابية من أي تصرفات حمقاء تجاه المحتجين وسنواجه أي تصرفات غبية من هكذا نوع بتصعيد أكبر واحتجاجات أوسع وسنحتفظ بحقنا القانوني في مقاضات هؤلاء ومحاكمتهم .

أخي الموظف ( نيل الحقوق لا تأتي بالتمني بل بالعمل والنضال المشروع وتذكر ما ضاع حقٌ وراءه مطالب )

صادر عن رابطة موظفي الدولة – اليمن

صنعاء  15 / 9 / 2016م

Previous post
مركز أبجد يطلق برنامج “تدريب وتأهيل مسؤولي الاتصال والإعلام في منظمات المجتمع المدني بمحافظة ذمار”
Next post
رابطة موظفي الدولة تقرر تعيين متحدثا رسميا باسمها