مقالات

شرف عبدالله مراد : رؤوس أقلام

رؤوس أقلام

كتب – شرف عبدالله مراد

1-بعد 50 عام من الصراع بين أمريكا وروسيا أكبر قوتين في العالم إتفق الطرفان على طي صفحة العداء والحرب والتحول إلى شركاء في النفوذ والهيمنه والمصالح وتقاسم العالم بينهما ولن يسمحو لأي قوة ثالثة في العالم بالظهور كمنافس لهما وكل ماتفعله روسيا وأمريكا هو أمر متفق عليه مسبقا ومنسق ومدعوم من الجانبين

2-الروس والأمريكان يعملون على تنفيذ مخطط واحد يخدم مصالحهما ويستهدف العالم بكامله بدأ من المنطقه العربيه وأوروبا وعمالقة الصناعة في آسيا والشرق
وقد بدؤوا بالمنطقه العربيه التي تتجه نحو التقسيم والتشضي ورسم خارطه جديده لها من خلال تحريكهم للأقليات كالأكراد والشيعه واليهود والمسيحيين ودعمهم عسكريا وسياسيا للدفع بالمنطقه نحو التقسيم
وبعد ذلك سيتجهون نحو أوروبا وسيتم الإطاحه بمايعرف حاليا بالإتحاد الأوروبي وحينها سيظهر تحالف جديد بين فرنسا وألمانيا ضدالتحالف الروسي والأمريكي وأمابريطانيا فستبقى محسوبة على الامريكان
يواكبها توجه المخطط نحو الصين وكوريا بحرب إقتصاديه للصين وعسكريه ضدكوريا من خلال دعم مايسمى دول نمور شرق آسيا الصناعيه وقد عقد بوتن أول لقاء بهم في شهر فبراير الماضي

3-مرحلة الصراع القادمه في المنطقه العربيه ستكون داخل كيانات الأقليات نفسها وسينتقل الصراع من مرحلة إستهداف الكيان السني بواسطة كيانات صغيره من الاقليات إلى مرحلة الصراع الداخلي بين الاقليات وسيكون هذا الصراع على السلطه والمال والنفوذ والمصالح وهو صراع شيعي شيعي وصراع كردي كردي وصراع مسيحي مسيحي وهذا مابدأت بوادره تظهر في العراق بين أتباع التيار الصدري وأتباع التيار المالكي أو مايسمى بالشيعه المتبعين للتشيع العربي والشيعه المتبعين للتشيع الإيراني

4-وصول المرشح الأمريكي ترامب إلى الرئاسه معناه وصول المتطرفين النصارى إلى الحكم وهذا ينذر بدخول المسلمين في مرحلة جديده من الصراع مع داعش النصرانية المتشدده
الجدير بالذكر أن المتطرفين النصارى قد وصلوا إلى الحكم في أوروبا وهذا ماتؤكده مواقفهم تجاه المهاجرين السوريين والمسلمين ورفضهم لإستقبالهم خوفا من أسلمت الأوروبيين وقدحذر الباباوات كثيرا من خطر دخول وإستقبال المسلمين في أوروبا والغرب لأن معناه إنتقال ثقافة الإسلام من خلالهم ولذلك فإن لهجة المرشح ترامب تجاه المسلمين وكذلك لهجة الأوروبيين أصبحت قاسيه ومتطرفه نتيجه لسيطرة المتطرفين النصارى على الحكم والذين يعدون بمثابة داعش المتطرفه في بلاد المسلمين وهم سيكونو نسخه نصرانيه لداعش…
والمرحلة القادمه سيكون قرارها بيد داعش النصرانيه المتطرفه ضدالمسلمين….

5-الأمريكان والروس يدفون العالم بإتجاه حرب عالميه ثالثه ستكون ساحتها منطقة الشرق الأوسط وأجزاء من أفريقيا وآسيا
وهذه هي المهمه الموكله للمرشح الامريكي ترامب وتثبته التحركات والأحداث والوقائع داخل المنطقه العربيه والشرق……

Previous post
الشيخ “المخلافي” يكشف عن مفاجأت سارة ستشهدها محافظة “تعز” في الأيام القادمة
Next post
الباحث إماراتي د.خالد القاسمي يكشف عن خطة “المخلوع” وقائد المنطقة الرابعه “اليافعي”