مقالات

أعقلوا..!!

الإستاذ ناجي الحيشي
…..


أفكر بترك الكتابة في الشأن العام لذوي التخصص ،وبجد افكر بمغادرة شبكة التواصل الاجتماعي بالكامل ،فقد امضينا وقتا لابأس به هنا ..

حيث تجد كل الناس على اصنافهم وانواعهم ..!! وكلما حان وقت المغادرة طراء طاري..!! ولأننا مصابون بدا (هم) عام نؤجل علها تتغير ،او بالأحرى علها تمطر سلاما وسكينة ،علينا نحن اليمنيون المثقلون ، بأحمال مرحلة من اسوء مراحل التاريخ اليمني ،عمرها اعمارنا ،وصولا الى الاجيال الواقفة وراء ضهورنا عمرا …!!


فمن نحن..؟ نحن بكل بساطة الجيل الذي جاء بعد انقلاب اغسطس1967م و68م 70م و74م 77م 79م و82م 86م 94م..الكثير منا لم يجد ابيه ،او شقيقه ،او قريبه، اما سُحل ،او قتل ،او اخفي ،او نفي .. وكثير منا لا يعرف مصائر اقاربهم حتى الان .

بدئنا الحياة بالترحال من مكان الى اخر ..حرمنا من التعليم والتطبيب ..لم نجد ما يكننا من سحابة ماطرة ،او يقينا من عاصفة جائرة ،او يضلنا من هجير شمسا حارقة . نحن نائمون في العرى ..

يضلنا الدخان والذبابة ..بينما مغتصبو السطلة وناهبوا الثروة ..مغول العصر الجديد ،استحوذوا على كل شيء، وسدوا كل مسامات الهواء النظيف ،وسوروا حتى الاماني الانسانية البسيطة ،بأسوار لا فكاك منها، في وقت هم يأهلون ابنائهم وذويهم بالغش والتزوير لحكمنا واضطهادنا ،واحكام السيطرة علينا كما سيطر اجدادهم وابائهم منذ زمن ، يرافقهم جيش مستأجر من المادحين اللأم ( شعرا وصحفيون وفقها، وملمعون ،وماسحون احذية ،وبغايا عصر، وسياسيون ، وقبائل وعبيد ..) وتحرسهم كذلك جحافل جندت من أميين لم يتمكنوا من تعليم، راوا في وظيفة الجندية المبتغى النهائي لحياتهم .. انهم (جيش وامن واجهزة استخبارات ،وقضاة ونيابات ومحاكم ،واقبية معتقلات )…!!


جاءت الوحدة ،واعتقد البسطاء الحالمون ان الحلم الموعود قد ازف أوانه ،وإنهم قد ولجوا الباب الواسع نحو مستقبل جمعي ، يعيش فيه الكل تحت كنف دولة راعية وقانون يسود على الجميع دون استثناء.

اشهر قليلة واذا بالموجود لا يعدو كونه أضغاث احلام .. بعد ان شمرت قوى النهب والاستحواذ ،عن سواعدها ودمرت الحلم والوعاء في فترة قياسية . حينها اعيد بالجميع الى المربع الاول لرزيتهم الكبرى ..

يندبون حالهم في موال لانهاية له من جهة ،ويلملمون الاشلاء والوعظ لها من جهة اخرى .

وبعد ما يقارب عشرين سنة لاح الامل مجددا بثورة فبراير2011م …!!
ثورة..
تهتك مدامك الجمهورية اللصوصية..
أنضمامات..
مبادرة..
تسوية..
انتخابات..
حوارات..
ثم ماذا بعد…؟
انقلاب ..
حرب على الارض والانسان..
لذات القوى التي اجهضت سبتمبر واكتوبر و22 مايو و2011م وإن بمسميات وصور مختلفة وبلبوس جديدة .
فهل يمكننا القبول بالظلم والاكراه مرة اخرى، كما حدث للجيل الذي سبقنا ..؟ لا لا لا ،مهما كانت مألات القادم، ومهما كانت سواديته. فتحريك الدولاب ،الى الامام حتى للتدمير والجرف ،سيكون اكثر فائدة من التقوقع في شرانق الوهم الى ما لانهاية …!!
انها اللعنة الابدية ،ان يستحوذ قاتل محترف ،وناهب جشع ،وسلالي عنصري ،على مستقبل اليمن واليمنيون.. أعقلوا..!!

Previous post
بلاغ صحفي باختطاف ابن المسئول المالي والإداري لنقابة عمال إنتراكس بقطاع 18 صاف
Next post
تحديث الربيع من لعبة Modern Combat 5