أخبار محلية

مجلس النواب بيان هام صادر عن كتلة الاحرار

وقفت كتلة الاحرار امام استمرار اختطاف النائب البرلماني عبدالحميد البترا عضو كتلة الاحرار بمجلس النواب ونجله المحامي مروان من قبل عصابة العصابة الانقلابية المتمثلة بالحوثي وعفاش والذي اقتيد من منزله قبل قرابة الثلاثة اشهر وهو الرجل السياسي الذي آثر السلمية ولم يرفع سلاحا في وجه احد ، معتقدا ان هذه العصابة العنصرية السلالية ستدعه يعيش آمنا كريما وسط أسرته وابناء منطقته ،

الشيخ البرلماني عبد الحميد البترا عرف عنه الشهامة والمروءة والمواقف الوطنية وإيثار السلمية عن غيرها ورفع شأن المبادئ والقيم ولكننا ابتلينا بعصابة تُجَرّمْ المبادئ الفاضلة والقيم النبيلة فكانت هذه الصفات النبيلة كافية لان يؤخذ بها ويعاقب عليها.

إن قيادة كتلة الاحرار اذ تدين اختطاف البرلماني البترا الذي لم تُحترم سنه ولا حصانته من قبل عصابة انتهكت المواطنة وكل القيم فإنها تستغرب هذا الصمت المطبق من قبل الحكومة والاحزاب والمنظمات الحقوقية والانسانية ولم نسمع صوت إدانة لهذه الجريمة من اي جهة لا لشئ إلا لأن البرلماني البترا لا ينتمي الى ايٍ من هذه الاحزاب ولأنه بعد استقالته من حزب المؤتمر وانضمامه لثورة ١١ فبراير آثر أن يكون حزبه الوطن كله ، فكان هذا سببا كا فيا لإدانته واعتقاله وتهديد حياته للخطر ، وايضاً سببا لهذا الصمت من قبل كل الاحزاب.

إن كتلة الاحرار بمجلس النواب اليمني تناشد البرلمان العربي ان يتبنى قضية البرلماني البترا لدى كل الجهات الإقليمية والدولية للعمل على خلاصه من الاسر ،وتخاطب عضوي البرلمان العربي ممثلي البرلمان اليمني فيه ان يتحملا مسئوليتهما تجاه زميلهما البترا فعار عليهما الصمت امام هذه الجريمة الشنعاء ، كما تناشد البرلمانات الاسلامية والبرلمان العالمي للوقوف الحازم.

اما الحكومة اليمنية وقيادات الاحزاب فإن كتلة الاحرار تخاطبهم بأشد عبارات العتاب لصمتهم الطويل وتجاهل هذه الجريمة وتطلب منهم ان يكون لهم موقف يشرفهم وأن يكفروا عن هذا الصمت المريب بموقف اكثر صرامة وجدية تجاه هذه الجريمة وكل جرائم الاختطاف القسري والأسْرْ الذي طال شرفاء الوطن وفي مقدمتهم المناضل الحر البرلماني عبدالحميد البتراء.

هذا وكان قد سبق إصدار عدة مناشدات لكل الجهات باسم رئيس كتلة الاحرار البرلماني محمد مقبل الحميري للتفاعل مع هذه القضية العادلة والجريمة بحق الدستور والقانون والمواطنة وكل قيم الانسانية ولكننا حتى الان لم نجد اي تفاعل جاد.

صادرعن كتلة الاحرار بمجلس النواب
الجمعة ١٢ فبراير ٢٠١٦م

Previous post
أفرجوا عنهم .. فالأيام دول فتحي المسوري
Next post
الحريه للنائب عبدالحميد البتراء المعتقل في سجون الانقلاب