أخبار محلية

لم يفرج الإنقلابيون عن الصبيحي

محمد جميح

لا صحة للإفراج عن وزير الدفاع محمود الصبيحي أو شقيق رئيس الجمهورية ناصر منصور هادي…
اكتفى الانقلابيون بالإفراج عن الوزير عبدرالزاق الأشول…
وهي خطوة مخيبة للآمال السياسية في إنعاش المفاوضات…
اعتقل الحوثيون الدكتور الأشول، وأفرجوا عنه خلال العام المنصرم، ثم اعتقلوه بلا مبرر واليوم يفرجون عنه، وكان الأحرى أن يساءلوا فيم اعتقلوه أصلاً؟
حصار تعز على حاله، والحوثيون يريدون استغلال الإفراج عن الأشول وأربعة آخرين للقول بأنهم وفوا بالتزاماتهم للدخول في المفاوضات..
خطوة الإفراج عن الأشول ليست كافية…
سجون الحوثي فيها آلاف المعتقلين وعلى رأسهم وزير الدفاع…
وتعز تحت الحصار…
ولا يزال الحوثي يرفض حتى وجود ممرات إنسانية لإغاثة المدينة…
أفرجوا عن معتقلينا…
أفرجوا عن بلادنا…
اخرجوا من مدننا ليعود إليها السلام…

Previous post
ما هو قلة الحياء ؟
Next post
معالج كوالكوم ستُنتجها سامسونج