أخبار محلية

وافقت الحكومة اليمنية والحوثيون على المشاركة في محادثات السلام

وافقت الحكومة اليمنية والحوثيون على المشاركة في محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة والمقرر إجراؤها في 14 حزيران/ يونيو في جنيف.

أعلن مسؤولون من الحكومة اليمنية في المنفى والمتمردين الحوثيين الجمعة موافقة الجانبين على المشاركة في محادثات السلام المقررة مبدئيا في 14 حزيران/ يونيو في جنيف والتي ستجري تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأبلغ عز الدين الأصبحي، وزير إعلام الحكومة اليمنية في المنفى في الرياض، وضيف الله الشامي، عضو المكتب السياسي لحركة “أنصار الله” (الجناح السياسي للحوثيين)، وكالة الأنباء الفرنسية بالخبر.

وأكد الأصبحي أن “الحكومة موافقة على الذهاب إلى اجتماعات جنيف”، مضيفا أنها “للتشاور وللبحث في تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216” والذي ينص خصوصا على انسحاب الحوثيين من الأراضي التي سيطروا عليها منذ بدء هجومهم العام الماضي.

من جهته، أشار الشامي إلى أن المتمردين “رحبوا بدعوة الأمم المتحدة للذهاب إلى طاولة الحوار بدون شروط مسبقة”.

وشدد على أن الحوثيين “ليس لديهم أي شروط… ولا يقبلون بأي شروط” وأنه “إذا كان لأي طرف شروط فليضعها على طاولة الحوار”.

وكان التحالف العربي الذي يشن بقيادة السعودية غارات جوية على المتمردين الحوثيين في اليمن أرسى في أيار/ مايو هدنة إنسانية من خمسة أيام، ما أتاح لمنظمات الإغاثة إيصال المساعدات للمدنيين العالقين بسبب النزاع، لكن جهود الأمم المتحدة لتمديد تلك الهدنة باءت بالفشل.

وفشلت الأمم المتحدة في عقد جولة أولى من المحادثات اليمنية في جنيف في 28 أيار/ مايو بهدف الخروج من الأزمة.

ويواصل التحالف الذي تقوده السعودية منذ 26 آذار/ مارس غاراته في اليمن ضد المتمردين الحوثيين الذين سيطروا على مناطق واسعة في البلاد بينها العاصمة صنعاء.

فرانس 24 / أ ف ب

Previous post
مقاتلات التحالف تغير على مجمع الرئاسة في النهدين وفج عطان ومعسكر قوات الأمن الخاصة
Next post
برشلونة ويوفنتوس في الصراع على “الثلاثية الذهبية”