الاقتصاد

مذكرات تفاهم لتعزيز التعاون الاقتصادي مع باكستان

وقع الأردن وباكستان يوم الأربعاء محضر اجتماعات الدورة التاسعة للجنة الوزارية المشتركة التي انعقدت في عمان والتي بحثت آليات تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات بخاصة الاقتصادية منها.

كما وقع الجانبان أربع مذكرات تفاهم للتعاون في مجالات الاستثمار والتجارة والنقل البحري والمواصفات والمقاييس.

وقد ترأس الجانب الأردني في الاجتماعات وزيرة الصناعة والتجارة والتموين المهندسة مها علي وعن الجانب الباكستاني وزير التجارة المهندس خورام خان.

وقالت مها علي في كلمة لها خلال اجتماعات اللجنة أن لقاءنا اليوم ذو أهمية كبيرة حيث يفتح قنوات جديدة من التعاون وتعزيز العلاقات الراسخة بين بلدينا وخاصة مع توقيع عدد جديد من مذكرات التفاهم ما يمكننا من البناء على الشراكات التاريخية بيننا من اجل المضي قدما نحو أهدافنا المشتركة في التقدم والازدهار. وأضافت مها علي أن العلاقات التجارية بين البلدين تعود إلى العام 1975 عندما تم التوقيع على اتفاقية اللجنة الوزارية الأردنية الباكستانية المشتركة ومنذ ذلك الحين فقد التزمت الحكومتان ومعهما مجتمع الأعمال في تحسين العلاقات التجارية والاستثمارية. وقالت الوزيرة أن لقاءنا هو خطوة مهمة تجاه النهوض في العلاقات واكتشاف افاق جديدة وان هذه اللجنة تشتمل على حضور رجال الأعمال من كلا البلدين من الأردن وباكستان والذي سوف يتيح الفرصة لمناقشة الوسائل العملية لخلق فرص عمل جديدة.

وأشارت مها علي إلى أن حجم التبادل التجاري بين الأردن وباكستان اقل من التوقعات وكذلك اقل من إمكانيات كلا البلدين حيث انه لا يتجاوز 100 مليون دولار سنويا.

أنها مسؤوليتنا جميعا للعمل معا من اجل تعزيز التجارة والاستثمار والسياحة بين بلدينا.

أننا ملتزمون لاستكشاف فرص جديدة من اجل تعزيز وزيادة الروابط الاقتصادية بيننا. وقالت الوزيرة: لقد تبنى الأردن تحت القيادة الحكيمة لجلالة الملك عبدالله الثاني سياسة الاقتصاد المفتوح والتي تؤكد على تكامل الاقتصاد في السوق العالمية من خلال الاستمرار في الإصلاحات الاقتصادية تحرير التجارة والاستفادة من الفرص التجارية والاستثمارية في جميع إنحاء العالم.

الأمر الذي أدى إلى تقدم ملحوظ وشجع على المزيد من الإصلاحات في البيئة القانونية والقضائية والتجارية وتعزيز المسؤولية والشفافية والاستقرار في الاقتصاد.

وأضافت لقد سن الأردن حديثا ومن اجل تشجيع وزيادة النمو الاقتصادي, قانون استثمار جديد يهدف إلى تسهيل دخول وإجراءات الاستثمار كخطوة تجاه رفع مستويات التنافسية الأردنية, وعلى وجه الخصوص من خلال تزويد مستثمري القطاع الخاص بالتسهيلات الضرورية للأعمال. وأكدت الوزيرة أن الأردن يتمتع بعلاقات اقتصادية قوية مع الدول العربية المجاورة ومع الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وكندا وتركيا حيث أن الاتفاقيات التجارية التي وقعها الأردن مع هذه الدول ساهمت في خلق فرص على نطاق واسع للمنتجات والخدمات الأردنية.

وأوضحت أن الاقتصاد الأردني تمكن خلال السنوات القليلة الماضية من مواصلة النمو رغم التحديات التي يواجهها على أكثر من صعيد كما ارتفع الناتج المحلي الإجمالي إلى أكثر من 36 مليار دولار العام الماضي كما ارتفعت الصادرات بشكل كبير  إلى العديد من الأسواق وقالت “أود أن اغتنم فرصة اجتماعنا اليوم لتوجيه دعوة إلى مجتمع الأعمال الباكستاني لاستكشاف الفرص التجارية والاستثمارية في الأردن ومن اجل الاستفادة من فرص الدخول والوصول إلى الأسواق والاستفادة من الموقع الجغرافي للأردن”.

من جانبه قال الوزير الباكستاني خورام خان أن بلاده حرصه على تطوير التعاون مع الأردن في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية منها من خلال زيادة حجم التجارة البينية التي ما تزال متواضعة رغم توفر الإمكانات لدى البلدين. وأشار إلى إمكانية التعاون في مختلف المجالات وتبادل الخبرات تشجيع الخاص للتعاون لإقامة المشاريع المشتركة. وقد انعقدت الاجتماعات التي سبقها اجتماعات فنية من كلا الجانبين جو من المودة والصداقة والذي يعكس طبيعة العلاقات الوثيقة بين البلدين وتبادل وجهات النظر في كيفية اكتشاف الجوانب المميزة في القطاعات الفنية والخبرات في كلا البلدين تبادل الخبرات وعقد مشاريع استثمارية حيث أن هناك إمكانية كبيرة في تعزيز العلاقات الاقتصادية في التجارة والصناعة  والسياحة ومستويات الاستثمار بسبب وجود العوامل الاقتصادية الإنتاجية والتصديرية التي يمتلكها البلدين بالإضافة إلى الاستثمار والتسويق ومزايا الترويج والخبرة المتوفرة لدى الطرفين. وقد استعرض الجانبان التجارة الثنائية الحالية والعلاقات الاقتصادية حيث تم التأكيد على أهمية العمل لزيادة حجم التجارة بينهما وتحفيز القطاع الخاص للاستفادة من الفرص المتاحة.

ورحب الجانبان في الزيارة المرتقبة للوفد الاقتصادي الأردني لعقد لقاء في مجلس الأعمال الباكستاني والأردني المشترك في أيار 2015. واتفق الجانبان على تكثيف تنظيم زيارات الوفود الاقتصادية والمجتمع التجاري والعمل على تعزيز مشاركة الجانبين في الفعاليات الاقتصادية والمؤتمرات والمعارض في كلا البلدين. كما أكدت اللجنة أهمية زيادة النقل التجاري في البلدين و العمل على تطوير الدليل الالكتروني بين البلدين لاستكشاف مجالات  التعاون الاقتصادي.

وطالب الجانب الأردني من الجانب الباكستاني زيادة وارداتهم من البوتاس الأردني والفوسفات الأردني. وتوافق الجانبان على تبادل الخبرات في مجال سياسة وتطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة في كلا البلدين.

Previous post
باكستان والهند تتفقان على التعاون في التعامل مع الكوارث الطبيعية
Next post
الأسهم الباكستانية تغلق على ارتفاع بنسبة 0.81%