أخبار محلية

المؤتمر الشعبي يكشف عن مبادرة صالح لحل الأزمة اليمنية ويهدد بالتحالف مع إيران في حال لم تتم الموافقة

كشف القيادي في حزب “المؤتمر الشعبي العام” اليمني فارس الصليحي، لوكالة “سبوتنيك” ، الثلاثاء، عن بنود المبادرة التي طرحها حزبه لحل الصراع الدائر حالياً في اليمن، والتي تتمثل في وقف “عاصفة الحزم”، وانسحاب الميليشيات، والعودة للحوار، وهدد بالتحالف مع إيران لمواجهة “العدوان السعودي”، في حال “لم تتم الموافقة على بنود هذه المبادرة”.
وأضاف الصليحي، أن المبادرة التي سيطرحها حزب المؤتمر، الذي يتزعمه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، تنص على “وقف العدوان السعودي الغاشم على اليمن، والعودة لحوار شامل لكل الأطراف اليمنية الموقعة على اتفاقية السلم والشراكة، وإعادة الإعمار في اليمن، وانسحاب كافة الميليشيات المسلحة من كافة المحافظات”، التي تشهد مواجهات بين “جماعة أنصار الله” (الحوثيين)، والجيش، والأمن، وميليشيات الإصلاح والقاعدة”.

وهدد الصليحي بأنه في حال لم تقبل المملكة العربية السعودية هذه المبادرة، فإن “اليمن سوف يتجه لتشكيل مجلس رئاسي، أو مجلس عسكري، لإدارة البلاد خلال مرحلة انتقالية، لا تزيد عن عامين، يتم فيها الإعداد للاستفتاء على الدستور، وإجراء انتخابات رئاسية ونيابية”.

وقال الصليحي، “يحق لهذا المجلس الرئاسي أو العسكري التحالف مع أي أطراف أخرى، سواء كانت الصين، أو روسيا، أو إيران، وذلك لوقف العدوان السعودي على اليمن”.

وعن فرص قبول المبادرة من قبل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والدول الخليجية، أكد الصالحي، “حتى الآن لم يتم الرد على بنود المبادرة، وبالعكس ازدادت الضربات وازداد القصف”.

وقال: “يبدو أن هناك توجه من جناح “الإخوان المسلمين” في حكومة آل سعود، لتدمير البنية التحتية والجيش والأمن في اليمن، لإضعاف مؤسسته العسكرية والأمنية، حتى تصبح غير قادرة على الدفاع عن مؤسسات الدولة، أو عن الشعب”.

واتهم السعودية بمحاولة تكرار النموذج السوري في اليمن، وتحويل البلاد إلى ميليشيات تحارب بعضها بعضا، وتفسح المجال لتوسع “القاعدة” في اليمن.

وعن دور الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح أو نجليه في العملية السياسية في اليمن، أكد الصليحي أن “صالح قدم التزامات بأنه لن يترشح، وكذلك أقاربه، لأي منصب سياسي، خلال المرحلة القادمة في اليمن”.

وبيّن أن صالح مستعد أن يقدم يد العون والمساعدة لكل من ينقذ هذا البلد، “لكن أولا وقبل كل شيء، لابد من وقف العدوان، الذي أصبح يدمر كل شيء على أرض الوطن”.

Previous post
عاجل: طيران تحالف عاصفة الحزم يشن قصفا على القوات البحرية وخفر السواحل في ميناء ميدي
Next post
بدء توافد رؤساء أركان الجيوش العربية إلى القاهرة وسط إجراءات أمنية مشددة